img
Nov 19.2022

نظام ادارة المحتوى

نظام ادارة المحتوى، من أكثر التخصصات التي انتشرت بكثرة في الآونة الأخيرة، وذلك بعد أن شهد العالم تطور كبير في التكنولولجيا وسعى العديد من أصحاب الشركات ورواد الأعمال إلى امتلاك موقع إلكتروني خاص بهم.

وذلك من أجل عرض المحتوى الخاص بهم باختلاف نوعه، والذي أدى إلى اشتهار جميع الشركات وذلك بفضل الإمكانيات الكبيرة التي تتوفر في المواقع الإلكترونية عن غير أرض الواقع.

مثل حصولك على جمهور من مختلف أنحاء العالم، وإمكانية ربح الأموال من خلال إعلانات جوجل على الموقع الخاص بك، هذا بغير انتشار وشهرة منتجاتك أو أعمالك وبالتالي تحقيق أرباح للشركة ذاتها أيضاً.

ويعتبر نظام إدارة المحتوى هو أساس نجاح شركتك وموقعك الإلكتروني، حيث أنه الأساس الذي يبنى عليه جميع التفاصيل التي يمكن للعميل معرفتها بكل سهولة.

ولذلك سنوضح لك خلال هذه المقالة جميع ما يتعلق بنظام ادارة المحتوى وإمكانية تطبيقه على موقعك حتى تحصل على الربح الذي طالما حلمت به.

المقصوم بنظام ادارة المحتوى CMS؟

هو النظام الذي يتم إنشاءه عن طريق بعض المبرمجين، حيث يمكنك أن تقوم بإنشاء محتوى وإدارته وتعديله أيضاً ونشره.

ويسمح لك ولفريقك أيضاً أن تقوم باستخدام الموقع الإلكتروني بشكل سهل وسلس جداً وذلك حتى وإن كنتم غير متقدمين ولا تدركون معلومات كثيرة في البرمجة وعرض المنتجات.

أو الخدمات والمقالات و غير ذلك.

ويتم العمل على إنشاء هذه الأنظمة وذلك عن طريق لغات برمجة مختلفة مثل الـ PHP وغيرها من لغات البرمجة الأخرى.

كما أن هناك بعض المبرمجين يفضلون صناعة نظام خاص لعملائهم، ولكن لا يكون هذا الأمر الخيار الأمثل دائمًا.

وذلك لأنه ليس سهل على الإطلاق، كما أنه يتطلب وقت وجهد كبير، لذلك فإن الشائع والسائد أن تقوم باختار نظامًا مناسبًا للعمل عليه في موقعك.

وذلك بخصائص ووظائف ملائمة لجميع احتياجاتك، لذا فإنه عليك أن تقوم بدراسة جميع هذه الخصائص والوظائف جيدًا قبل أن تقوم باتخاذ قرار العمل بأحدها.

تشترك أنظمة إدارة المحتوى في العديد من الخصائص والوظائف وتكون في الأغلب هذه الخصائص العامة، ولكن عليك أن تضع تقوم بوضع احتياجاتك في كفة، وتضع أمامها الخصائص والوظائف التي يتيحها لككل نظام إدارة محتوى على حدة في كفة أخرى.

حتى يكون لديك القدرة على اختيار النظام بشكل دقيق جداً ويناسب ما تود العمل عليه وأيضاً يكون مناسبًا لك ماديًا ويناسب حجم أعمالك كذلك.

معايير نظام إدارة المحتوى

1. ملائمة النظام لعملك

في البداية قبل أن تقوم باختيار نظام إدارة المحتوى الخاص بك يجب عليك معرفة إذا كان يتناسب مع عملك أم لا.

وذلك سواء كان متجر إلكتروني أو معرض للخدمات أو مجرد موقع تع فيه مقالات متنوعة ويمكن أن تقوم بتقسيم المحتوى فيه بشكل يريح الزائر كثيراً ويكون سهلًا له التعامل عليه.

فيكن أن تقوم بوضع أقسام متفرعة خاصة بما تقدمه من محتوى حتى يكون سهل على الزائر، كما يمكنك أيضاً أن تقوم باختيار كلمات مفتاحية مناسبة، فكل هذه الخطوات مهمة جداً من أجل نجاح الموقع الخاص بك بكل سهولة.

2. إدارة التحرير بالمحتوى

يعد إنشاء محتوى وحذفه وتعديله هو من أهم الخطوات التي ستحتاج إليها في موقعك الإلكتروني، وذلك بالإضافة إلى تحرير المحتوى ونقل البيانات أيضاً.

لذلك فإن البحث عن نظام إدارة محتوى سوف يستجيب لجميع هذه العمليات المتكررة دون وجود أي صعوبة هو أمر مهم للغاية.

كذلك ملائمة التحرير للغة العربية وتنسيقها فإن كنت تريد إضافة اللغة العربية كخيارٍ للزائر أو العميل الخاص بك.

وذلك لأن بعض أنظمة التحرير ليست صديقة للغة العربية أو إمكانية وضع كلماتٍ إنجليزية بين المقالات العربية دائمًا ووذلك سيكون عائقًا أمام تواصلك مع عملائك وزوار موقعك وإيضاح بعض النقاط التي تود إيضاحها.

يجب عليك أيضاً أن تقوم بقياس مدى سهولة استخدامه لك ولفريقك، وملائمة ذلك للعمل الخاص بك ومتطلبات السرعة التي تود أن تحصل عليها ومن ثم طريقة الإضافة والحذف.

ويوجد هناك بعض أنظمة إدارة المحتوى التي يمكنها أن تلقي العناوين منك والعناوين الفرعية والصور وعناصر المحتوى الأخرى.

وبعد ذلك تعمل على تنسيقها، لذلك يجب عليك التأكد من أن المحرر الخاص بنظام إدارة المحتوى لديه جميع الخصائص الكافية لما تود العمل عليه، ويجب التأكد بالضرورة أن يكون مناسبًا للغة الخاصة بك التي تود النشر بها واستخدامها.

3. تعديل الملفات الأخرى

من الخطوات المهمة أيضاً إمكانية تعديل الملفات الأخرى على موقعك بكل سهولة، مثل الصور، وذلك لأن هناك بعض أنظمة إدارة المحتوى التي تدير الصور بشكل سيء للغاية.

والبعض الآخر قد يستغرق وقتًا كبيرًا لقراءة صورة أو القيام بتحميلها للزائر مما يعني أن الزائر قد ينزعج كثيراً من بعض هذه الأمور.

عليك أن تقوم بدراسة مدى إمكانية تعديل والقدرة على إضافة الصور، وهل من الممكن قصها أو تكبيرها بشكل معين وذلك من خلال النظام قبل نشرها أم لا.

كذلك كيف يتم تعامل النظام مع ملفات الـ PDF أو ملفات الـ DOCS أو الـ PPT أو الملفات المشابهة.

وأيضاً كيف تظهر لجميع المستخدمين وبأي صيغة وكيف يمكن للنظام حفظها وللزائر أن يقوم بتحميلها إذا أراد.

4. ملائمة نظام إدارة المحتوى للبحث

هناك الكثير من الزوار سيأتون إليك من خلال محركات بحث جوجل، وذلك سواء كانت جوجل أو بينج أو غيرهما.

لذا فإن من أهم النقاط التي يجب عليك أن تضعها في الاعتبار هي ملائمة نظامك لمحركات بحث جوجل بشكل جيد.

وذلك لأنك إن فقدت هذه النقطة أو حدث بها بعض المشاكل فإنك سوف تخسر نقطة قوة في غاية الأهمية.

5. ملائمة نظام إدارة المحتوى لأجهزة التشغيل

يجب أن يكون نظام إدارة المحتوى الخاص بك مناسب لكافة أنظمة التشغيل مثل الآيفون والآي باد والأندرويد.

وجميع الأجهزة الأخرى وهي من أكثر الأشياء المهمة والضرورية على الإطلاق.

6. الحفاظ على النُسخ الاحتياطية

يمكنك في أي وقت أن تفقد المجتوى الخاص بك، وهو أمر عادي جداً ويحدث بالعديد من المواقع في بعض الأحيان.

لذلك فإنه عليك عند البحث على نظام إدارة المحتوى أن تتأكد جيداً من أن النظام يقوم بحفظ نسخة احتياطية دائماً بشكلٍ احتياطي يتجدد تلقائيًا.

أو ربما يومياً أو أقل أو أكثر، وذلك بحيث يسهل الرجوع إلى النسخة الاحتياطية عند حدوث أي مشكلة تجعلك تفقد المحتوى أو ضياعه لتلافي المشاكل أو سرعة حلها.

وهناك بعض أنظمة الانتقال من بين عدة إصدارات ونسخٍ قديمة، وهذا شيء جيد جداً، ويعد أفضل بكثير من الرجوع إلى النسخة الماضية فقط.

لكن عند وجود خاصية الاحتفاظ بنسخٍ احتياطية، واحدةٍ أو أكثر هو من أكثر الأمور أهمية وعليك التأكد من وجوده في نظام إدارة المحتوى الذي تود شراءه.

7. هل يسمح النظام بإضافة Plugins ؟

هناك بعض الأوقات التي قد تحتاج فيها إلى إضافة Plugin خاص بالإعجاب عبر فيس بوك أو التعليقات أو غير ذلك من الـ Plugins الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي.

أو الاشتراك في القائمة البريدية وغيرها، يجب التأكد من أن نظام إدارة المحتوى الخاص بك يقوم بدعم إضافة هذه الخصائص بشكل سهل وسلس.

8. الوصول المحدود

يوجد هناك بعض المواقع التي تقوم بتوفير محتوى مجاني ثم في مرحلة متقدمة توفر محتوى متقدمًا للمسجلين في الموقع أو المشتركين بشكل أو بآخر.

لذلك فهذه النقطة سوف تحتاج منك إلى التوقف للتفكير في اختيارك لنظام إدارة المحتوى الخاص بك وذلك حتى لا تصبح محتويات الموقع المدفوعة متاحة بشكلٍ مجاني أو يحدث خطأ ما في هذا الأمر.

9. هل يناسبك النظام حين التوسع؟

يجب عليك معرفة هل سيناسبك هذا النظام ويناسب حجم التطور الذي تحلم به في خططك القريبة أو البعيدة؟.

وأيضاً هل سيستوعب جميع التعديلات التي سوف تجريها عليه أم أنك سوف تضطر إلى تغييره، وكم سوف يكلفك هذا التغيير من وقتٍ وجهد؟

إن نظام إدارة المحتوى هو بمثابة المقر الخاص بعملك، لذلك فإنه عليك أن تقوم باختيار مقرك بعناية فائقة.

وذلك لأنه المكان الأول الذي يقوم بزيارته عميلك فاعمل على جعله جذابًا بشكل كبير وسهلً في الاستخدام وملائمًا لجميع جمهورك.

10. تصميم الشكل الخارجي (القوالب)

إن المظهر الخارجي لمقر عملك هو أمرًا هام جداً، كذلك بالنسبة للموقع الخاص بك، لذلك فيجب التأكد من أن نظام إدارة المحتوى الذي تعمل عليه يوفر لك عدة تصاميم منها ما يناسب موقعك بشكل جيد.

وأيضاً وتعطيك هذه التصاميم القدرة الكاملة على تعديلها وتغيير بعض الأشياء فيها وذلك حتى تتناسب تمامًا مع موقعك وزوارك وتجذبهم من وقت لآخر.

إذا قمت بالتأكد من أن هذه المعايير مناسبة في الـ CMS الذي تود شراءه فلا تتردد ابداً.

لذلك نكون قد شرحنا لك خلال هذه المقالة كل ما تحتاج معرفته عن أنظمة ادارة المحتوى وكيفية نجاح محتوى الموقع الخاص بك بسهولة.

Rate this post
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments