img
Oct 30.2022

الفرق بين الهوية التجارية والهوية البصرية

الفرق بين الهوية التجارية والهوية البصرية، هناك كثير من الأشخاص يخلطون بشكل كبير بين مفهوم الهوية
التجارية والهوية البصرية والشعار التجاري أيضاً على الرغم من وجود اختلاف كبير جداً بينهم.

كما أن لكن منهما وظيفة معينة ويتداخل على البعض أن الشعار هو نفس معنى الهوية البصرية، وهذا خطأ تماماً
حيث أن الشعار جزء من الهوية البصرية ولكل منهما دور مختلف للغاية وذلك لكي تتكون الصورة الملموسة للمشروع التجاري أو المنتج الخاص بك.

لهذا سنقدم لك في هذه المقالة الفرق بين الهوية التجارية والهوية البصرية وأهميتهم في الشركة أو المؤسسة.

الفرق بين الهوية التجارية والهوية البصرية؟

لكي نتمكن من شرح تفصيلي بين الهوية التجارية والهوية البصرية، يجب في البداية أن نوضح المفهوم العام للشعار،
حيث أنه قد يتداخل عليك أن الشعار هو الهوية البصرية.

وسنوضح أيضاً مفهوم الهوية التجارية والهوية البصرية، وأيضاً مكونات الهوية التجارية وسيكون ذلك
من خلال تعريف مفهوم كل منهم على حدة سيتضح لك الفرق بينهم.

مفهوم الشعار

قبل أن نوضح المعني الخاص بالشعار، يجب في البداية معرفة لماذا يتم صناعة الشعار من الأساس.

يتم تصميم الشعار وذلك من أجل التعريف بالمؤسسة أو الشركة الخاصة بالمنتج، ويكون ذلك من
خلال استخدام علامة أو رمز أو علم أو توقيع، ويستمد الشعار معناه من نوع المنتج أو الشئ الذي يرمز إليه.

وليس العكس لأن ما يعنية الشعار يندرج تحت شئ أهم بكثير من شكله وتصميمه.

ولذلك فإن الشعار هو العلامة أو الرمز الذي يهدف إلى تحديد وتعريف المشروع التجاري والمنتج
في صورة وتصميم مبسط للغاية، وهو جزء من الهوية البصرية للشركة.

مفهوم الهوية التجارية

إن مفهوم الهوية التجارية يعد من أوسع المفاهيم في أي مؤسسة تجارية،حيث أن هذا المفهوم
يمكن أن يميز الخدمات والمنتجات التي تقدمها الشركة عن غيرها من الشركات الأخرى المنافسة.

فإن الهوية التجارية هي الصورة التي يقوم العملاء في بنائها داخل مخيلتهم بناءاً على تعاملهم
المستمر مع الشركة طوال سنوات عدة، لذلك فهي أساس كبير لنجاح الشركة وتحقيق الشهرة والأرباح الكبيرة.

كما أن المفهوم الأساسي الخاص بالهوية التجارية هو أن كل ما تقوم به الشركة وكل ما تنتجه
يجب أن يعكس بشكل كبير قيم وأهداف النشاط التجاري الخاص بهذه المؤسسة.

كما أن هذه الفكرة تناسقها الجوهري له دور كبير في ازدهار المؤسسة وإظهار ما تمثله وتؤمن به،
وأيضاً تعل بشكل كبير على توضيح الهدف وراء نشأة هذه الشركة أو المؤسسة ن الأساس.

مفهوم الهوية البصرية

كثير من الأشخاص يقومون بالخلط بين مفهوم الشعار والهوية البصرية والهوية التجارية،
ولكن نود أن نوضح لك أن هناك فرق كبير جداً بينهم.

حيث أن الهوية البصرية تعني كل شئ يمكن أن يتم رؤيته بالعين المجردة وليست مجرد شعار أو علامة،
حيث أنها تمثل الصورة الحسية للمؤسسة أمام عملائها.

أما موضوعيًا فالهوية البصرية فهي كل شئ له علاقة بالأشياء البصرية المتنوعة للمؤسسة مثل: الألوان،
والكروت التعريفية، الأوراق والمستلزمات، المنشورات والمطبوعات، اللوحات، الزي الرسمي للعمالة،
وغيرها من الأشياء المرئية والتي تميز مؤسسة عن أخرى.

مكونات الهوية البصرية

إن الهوية البصرية تتكون من كافة الأشياء البصرية الخاصة بالمؤسسة، فأي شيء بصري يمثل المشروع التجاري
يكون بذاته من إحدى مكونات الهوية البصرية، ومن أمثلة ذلك:

  1. الزي الرسمي:
    وهو جميع الملابس التي يرتديها موظفي المؤسسة.
  2. الأدوات المكتبية:
    وتشمل الترويسة، بطاقة العمل، المغلفات إلى آخره.
  3. ملحقات التسويق:
    وتشمل تلك النشرات، المطويات، الكتب، المواقع إلى آخره.
  4. الشعار:
    وهو يعني الرمز أو العلامة التي تمثل الهوية البصرية والهوية التجارية معاً.

أهمية الهوية البصرية للمؤسسات

توجد أهمية كبيرة للهوية البصرية بالنسبة للشركات والمؤسسات بشكل كبير، حيث لم تعد المؤسسات
في يومنا هذا تبني سمعتها على المنتجات أو الخدمات فقط التي تقوم بتقديمها للعملاء، بل إنه يتم النظر
إلى الصورة التي تنقلها لجميع عملائها على أنها العامل الرئيسي وراء نجاحها، فيمكن أن تظهر أهمية الهوية البصرية من خلال النقاط الأتية:

  • الوعي بالعلامة التجارية.
  • إبراز أهمية المؤسسة بين منافسيها.
  • منح شخصية مميزة جداً لجميع المنتجات الخاصة المؤسسة.
  • السهولة والوضوح في معرفة المنتج الخاص بكل شركة بشكل كبير.
  • الموثوقية، حيث تخلق الهوية البصرية القوية شعورًا بالانتماء والموثوقية لدى العملاء.

لماذا تحتاج أي شركة ناشئة إلى هوية بصرية قوية؟

الهوية البصرية لها دور كبير جداً في نجاح أي شركة، لذلك فإن تواجدها في المؤسسة أو الشركة
يخلق حالة من التذكر الدائم والمعرفة لدى جكيع العملاء بنشاطك التجاري.

وعلى سبيل المثال: إذا سألك أحد ما هي أشهر المأكولات في العالم؟ بالتأكيد سوف تجاوب تلقائياً
حول البرغر الشهير لماكدونالدز على سبيل المثال، حتى وإن لم تكن من محبي هذا النوع من الأطعمة.

ولكن بفضل الثقة والعلامة التجارية ذات الهوية البصرية الأكثر تواجداً في عقل جميع العملاء وشهرته
فأصبح الأسم يتداول عند ذكر المأكولات الشهية العالمية.

وهذا ما يجعل أهمية الهوية البصرية لا تختلف على الإطلاق عن أي شئ آخر خاص بالشركة.

كيف تختار الألوان المناسبة بتصميم الهوية البصرية؟

هناك العديد من الطرق المختلفة التي تساعدك على اختيار الألوان المناسبة الخاصة بشركتك،
فيمكنك اختيار الألوان التي تنسجم سوياً، كطريقة الألوان المتكاملة وطريقة الألوان المتقاربة.

ويمكنك أن تقوم بتطبيق قاعدة التصميم 60:30:10 ويعني ذلك استخدام ثلاث ألوان بنسب 60% و30% و10%، وتعد الهوية البصرية.

كما أن استخدام التباين سيساعد بشكل كبير في المزيج اللوني الخاص بك.

ويمكنك أن تقوم باختبار كيفية ظهور الألوان على كافة الأجهزة الالكترونية، ومواد الدعاية المطبوعة حتى ترى شكلها.

ما الذي يجب على أن تتجنبه عند بناء هوية تجارية؟

يجب عليك أن تقوم بتجنب التركيز على أكثر من رسالة خلال انشاء الهوية التجارية لمشروعك،
حيث أن من المفضل أن تقوم بالتركيز على رسالة واحدة وهى الرسالة التسويقية من أجل الارتقاء بمشروعك.

أيضاً يجب أن تتجنب بتقليد الأخرين، حتى وإن كانوا يمتلكون هوية تجارية قويةوتذكر دائماً الحفاظ
على تناسق جميع أعمالك على مختلف القنوات التسويقية.

هل يجب القلق بشأن العلامة التجارية قبل إطلاق المشروع؟

إن إنشاء العلامة التجارية أو اختيارها ليس بالأمر السهل ولكن الموضوع ليس صعباً، فهناك
شركات عديدة ومتخصصة في إيجاد أو إنشاء العلامة التجارية التي تلائم احتياجات مشروعك.

مثل شركة مجتمع صفوة التقني، فهي أفضل شركة يمكنك الاعتماد عليها بشكل كبير في
جميع ما يتعلق بمشروعك التجاري، ومن أهم بناء علامة تجارية متميزة.

أيضاً تساعدك على تسويق جميع منتجاتك بشكل احترافي للغاية فقط قم بالتواصل على أ{قام الشركة أو البريد الإلكتروني.

اقرأ أيضاً:

خطوات تصميم موقع الكتروني متكامل للمبتدئين مجاناً

Rate this post

التعليقات مغلقة.